مشاريع جديدة لـ”القاطرجي”.. مصفاتا نفط في الساحل والرقة

جُرف نيوز | متابعات

بدأ مجلس الشعب التابع للنظام، مناقشة قانون أحاله بشار الأسد للمصادقة على تأسيس مصفاتي نفط كمشروع مشترك بين وزارة النفط من طرف و”الأخوة قاطرجي” وشركة لبنانية من طرف آخر.

وقالت جريدة “الوطن” الموالية إن وزارة النفط والمؤسسة العامة لتكرير النفط وتوزيع المشتقات النفطية ستمثلان “الحكومة السورية” في عقد موقع في شهر أيلول الماضي مع شركتي “أرفادا” البترولية -يملكها الأخوة قاطرجي- وشركة “ساليزار شيبينغ” اللبنانية، لتأسيس شركة مصفاة الرصافة وشركة مصفاة الساحل.

وبحسب اسم كل من الشركتين، يبدو أن موقع إنشاء مصفاة النفط الأولى سيكون في منطقة الرصافة في البادية جنوب الرقة، وسيكون موقع المصفاة الثانية في الساحل السوري.

وخلال العام الجاري، وقّع أثرياء الحرب الأخوة براء وحسام ومحمد القاطرجي عقود شراء وإيجار واستثمار شركات ومصانع حكومية، ما يكشف عن توجه للخصخصة في السياسة الاقتصادية للنظام الذي يعاني من أزمات مزمنة ومن تأثير أمراء الحرب الذين دخلوا في شراكات مع شخصيات مقرّبة من بشار وماهر الأسد.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق