جيفري: مشاركة واشنطن بإعادة إعمار سوريا مرتبطة بوجود عملية سياسية “جديرة بالثقة”

جُرف نيوز | متابعات

أكد المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا جيمس جيفري، أمس (الجمعة)، أن الولايات المتحدة لن تشارك في إعادة الإعمار سوريا ما لم تكن هناك عملية سياسية “جديرة بالثقة”.

وقال جيفري خلال لجلسة لمجلس الأمن الدولي إن “الولايات المتحدة تحتفظ بموقفها المتمثل، بأن مساعدة النظام في إعادة إعمار المناطق الخاضعة لسيطرته، لا ينبغي تقديمها حتى تكون هناك عملية سياسية جديرة بالثقة ولا رجعة فيها”.

وأضاف: “نعتقد أن هذا الموقف يتماشى مع آراء العديد من شركائنا الأوروبيين والشرق أوسطيين، وسنعمل بشكل وثيق معهم للحفاظ على هذا الضغط”.

وسبق أن أعلنت الولايات المتحدة عن موقفها تجاه المشاركة بإعادة الإعمار في سوريا، مشترطةً انسحاب القوات الإيرانية وكافة الميليشيات التابعة لها، في حين شددت الدول الأوروبية الكبرى على ضرورة تحقيق انتقال سياسي في سوريا للمشاركة بإعادة الإعمار.

ووفقاً للأمم المتحدة، تقدّر كلفة إعادة الإعمار في سوريا إلى بنحو (400) مليار دولار أمريكي، وقد تستغرق أكثر من (50) عاماً.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق