صحيفة روسية تكشف هوية عنصر “فاغنر” الذي صوّر مقطع التعذيب في سوريا

جُرف نيوز | متابعات

كشفت صحيفة “نوفايا غازيتا” الروسية، اليوم (الخميس)، هوية مصوّر مقطع الفيديو الذي يظهر تعذيب وقتل المجند السوري الذي حاول الانشقاق عن قوات النظام، على يد مرتزقة روس.

وقالت الصحيفة إن المرتزق الذي تم تحديده يدعى “ستانيسلاف. د”، وهو ضابط شرطة سابق من منطقة ستافروبول في جنوب روسيا، مشيرةً إلى أنها لم تكشف الاسم الكامل للرجل لحماية أسرته من أي أعمال انتقامية محتملة.

وأوضحت الصحيفة أنها حددت لأول مرة “ستانيسلاف. د” باستخدام برنامج التعرف على الوجه عبر الإنترنت، ثم دعمت نتائجها بإظهار أنه كان عضواً في شركة عسكرية خاصة باستخدام نسخة مسربة من جواز سفره، مضيفةَ أنها حصلت أيضاً على نموذج طلب كان قد ملأه لـ”فاغنر” عام 2016، ونسخة من الوثيقة التي وقّعها.

نسخة من جواز سفر “ستانيسلاف د.” – (صحيفة نوفايا غازيتا)

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي قبل أيام مقاطع فيديو، يبدو أنها التقطت في عام 2017، تظهر مرتزقة من شركة “فاغنر” العسكرية الخاصة التي أسسها رجل أعمال مقرّب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وهم يضربون سورياً بمطرقة ثقيلة، ثم يقومون بقطع رأسه وبتر ذراعيه قبل إشعال النار في جسده.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق