اجتماع للتحالف الدولي في واشنطن لبحث التطورات في شمال شرق سوريا

جُرف نيوز | متابعات

قال مسؤول كبير في وزارة الخارجية إن دول مجموعة العمل المصغرة للتحالف الدولي ضد داعش التي تضم أكثر من (35) دولة ومنظمة، ستجتمع يوم غدٍ (الخميس) في واشنطن، لبحث آخر التطورات في شمال شرق سوريا.

ووفقاً لما ذكر المسؤول في تصريحات للصحفيين عبر الهاتف، سيناقش المجتمعون ملفات التوغل التركي في شمال شرق سوريا، ودخول روسيا وقوات النظام السوري إلى هذه المنطقة، ووضع “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) في قتال داعش، والوجود الأمريكي في سوريا، إضافةً إلى الخطوات المستقبلية.

وأكد المسؤول أن دول التحالف تدعم قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بمواصلة مهمة قتال تنظيم داعش عسكرياً، لافتاً إلى أن قوات الأمريكية موجودة هناك لضمان هزيمة التنظيم بشكل دائم، وللعمل مع “قسد” على حماية حقول النفط.

وشدد على موقف واشنطن الثابت بضرورة إعادة عناصر داعش وعائلاتهم المحتجزين في شمال شرق سوريا إلى بلدانهم، ووصف الوضع هناك بـ”القنبلة الموقوتة” في ظل وجود (10) آلاف عنصراً من داعش في مراكز الاعتقال وعشرات الآلاف من عائلاتهم في المخيمات، معبراً عن ثقته بقدرة “قسد” على ضمان أمن كل مراكز الاعتقال في المنطقة.

وبحسب المسؤول الأمريكي، ستجتمع أيضاً المجموعة المصغرة حول سوريا التي تضم دول (الأردن والسعودية ومصر وفرنسا وبريطانيا وألمانيا والولايات المتحدة)، لبحث الوضع السياسي والأمني بعد انطلاق أعمال اللجنة الدستورية في جنيف أواخر الشهر الماضي، وكذلك الوضع في شمال شرق سوريا وتأثيره على أهداف المجموعة المتمثلة بالوصول إلى سوريا آمنة مستقرة تضمن مكافحة الإرهاب، وإخراج القوات الإيرانية وتحقيق العملية السياسية.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق