غوتيريش: الدواعش الأجانب المحتجزين في سوريا “مسؤولية مشتركة دولية”

جُرف نيوز | متابعات

اعتبر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، اليوم (الثلاثاء)، أن قضية عناصر تنظيم داعش الأجانب الذين أسروا في سوريا “مسؤولية مشتركة دولية”، وأنه لا يمكن الطلب “من العراق أو سوريا معالجة المشكلة للجميع”.

وأضاف غوتيريش في تصريحات لإذاعة “RTL” الفرنسية: “نحتاج إلى تعاون دولي لمعالجة المشكلة.. يجب أن يكون هناك تضامن دولي حقيقي”، مشيراً إلى أنه على كل بلد أن يتحمل مسؤولية إعادة نساء وأطفال الدواعش الأجانب و”تنظيم آليات دمجهم في مجتمعاتهم”.

وأعلنت تركيا أمس أنها بدأت بترحيل عناصر تنظيم داعش الأجانب إلى بلدانهم المحتجزين لديها، بعد العملية العسكرية التي نفذتها الشهر الماضي في شمال شرق سوريا الذي تحتجز فيه “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) الآلاف من الدواعش في عدة سجون والآلاف من نسائهم وأطفالهم في مخيمات بالمنطقة.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق