استطلاع رأي في الرقة والحسكة: بشار الأسد أخطر من داعش

جُرف نيوز | متابعات

قالت منظمة “غالوب إنترناشونال” في استطلاع للرأي شمل سكان محافظتي الحسكة والرقة، أن غالبية السكان يرون في بشار الأسد خطراً أشد من خطر تنظيم داعش أو التدخل التركي.

وكشفت المنظمة عن استطلاع أجرته مع (600) شخص من أكراد وعرب في هذه المناطق بالإضافة لـ (100) شخص فروا من أراضيهم لأسباب متعددة، حيث بيّن الاستطلاع في المناطق ذات الغالبية العربية أن (58%) من السكان يؤيدون قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالانسحاب الكامل من سوريا.

أما في المناطق ذات الغالبية الكردية، رفض (67%) من المقيمين هناك قرار ترامب بالانسحاب، بينما أيده (33%) وذلك خشية من عودة تنظيم داعش، كما أظهرت نتائج الاستطلاع أن (57%) من المقيمين هناك فضلوا التدخل التركي على  عودة النظام وداعش أو بقاء “قسد”، كان منهم (64%) من العرب و (23%) من الأكراد، بحسب المنظمة.

وأوضح الاستطلاع أن (55%) من المشاركين يعتقدون أن التدخل التركي إيجابي في المنطقة مقارنة بالتحالف الدولي الذي حصل على (24%)، فيما حصلت روسيا على (14%) والولايات المتحدة على (10%)، وإيران (6%)، كما أشار إلى أن (69%) يؤيدون استخدام العنف للدفاع عن حقوقهم إن تمكن نظام الأسد من السيطرة على مناطق اخرى في هاتين المحافظتين.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق