غارة إسرائيلية تستهدف منزل قيادي في حركة “الجهاد الإسلامي” بدمشق

جُرف نيوز | متابعات

قُتل وجرح (12) شخصاً جراء قصف إسرائيلي استهدف فجر اليوم (الثلاثاء)، منزل عضو المكتب السياسي في حركة “الجهاد الإسلامي” الفلسطينية المدعومة من إيران في دمشق.

وقالت وكالة أنباء النظام (سانا) إن القصف استهدف منزل القيادي في الحركة أكرم العجوري بمنطقة المزة غربية قرب مبنى السفارة اللبنانية بدمشق، وأسفر عن مقتل ابنه معاذ وشخص آخر يدعى عبدالله يوسف حسن، وإصابة حفيدته بتول و(9) أشخاص آخرين.

وذكرت الوكالة أن القصف الإسرائيلي تم بثلاثة صواريخ، أُسقط أحدهم في سماء داريا و أصاب الآخران منزل العجوري.

وقالت حركة “الجهاد الإسلامي” إن محاولة الاغتيال في دمشق تمت بغارة إسرائيلية. وذلك بعد وقت قصير من قصف إسرائيلي على حي الشجاعية شرقي مدينة غزة، أدى إلى مقتل القيادي البارز في “سرايا القدس” الجناح العسكري للحركة بهاء أبو العطا وزوجته.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق