واشنطن وأنقرة تؤكدان على ضرورة تعزيز التعاون حول “المنطقة الآمنة”

جُرف نيوز | وكالات

بحث المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا جيمس جيفري، اليوم (السبت)، مع المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالن في مدينة إسطنبول، آخر مستجدات الشأن السوري وتحضيرات الزيارة المرتقبة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى الولايات المتحدة في الثالث عشر من الشهر الجاري.

وجاء في بيان للرئاسة التركية أن جيفري وكالن بحثا خلال اجتماع مغلق قضايا “المنطقة الآمنة” في شمال شرق سوريا، والوضع في إدلب، والتقدم في مسار الحل السياسي للأزمة في سوريا وأعمال اللجنة الدستورية.

وبحسب البيان، أكد الجانبان على أن تكلل أعمال اللجنة الدستورية بنتيجة في أقرب وقت، وتنظيم انتخابات نزيهة وحرة وعادلة بسوريا، في إطار القرار 2254 لمجلس الأمن الدولي. وشددا على ضرورة تعزيز التعاون بموجب الاتفاق الأمريكي التركي حول “المنطقة الآمنة”، الذي جرى التوصل إليه في 17 أكتوبر/تشرين الأول المنصرم.

وأجرى جيفري ونائب مساعد وزير الخارجية الأمريكية جويل رايبورن محادثات أيضاً مع هيئة التفاوض السورية في إسطنبول، تركزت حول اللجنة الدستورية والحاجة لخفض التوترات في شمال سوريا.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق