قلق أممي من تصاعد الهجمات بالعبوات الناسفة في شمال شرق سوريا

جُرف نيوز | متابعات

عبّرت مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان اليوم (الجمعة)، عن “قلق بالغ” حيال تصاعد الهجمات باستخدام العبوات الناسفة في شمال شرق سوريا.

وقال المتحدث باسم المفوضية روبرت كولفيل خلال إحاطة إعلامية في جنيف: ” تحققنا من مقتل ما لا يقل عن 92 مدنياً في شمال وشمال شرق سوريا” منذ بدء العملية العسكرية التركية في المنطقة الشهر الماضي.

وأضاف كولفيل أن من بين حصيلة القتلى تلك (31) مدنياً قتلوا نتيجة استخدام العبوات الناسفة، أو بمتفجّرات من مخلّفات الحرب، ضمن المنطقة الجغرافية التي للعملية التركية (الحسكة والرقة وأجزاء من حلب)، و(12) آخرين في عفرين وجرابلس والباب واعزاز.

وتابع: ” شعر بقلق بالغ حيال تزايد عدد المدنيين الذين يتعرّضون للقتل والإصابة نتيجة استخدام العبوات الناسفة في مناطق مأهولة بالسكان. إن الاستخدام العشوائي لهذه الأسلحة هو انتهاك واضح للقانون الإنساني الدولي”.

من جانب آخر، تطرق كولفيل إلى تصعيد القصف على محافظة إدلب، وقال إن أكثر من (60) منشأة طبية في المحافظة تعرضت لقصف على مدى الشهور الستة الماضية، (4) منها خلال الأسبوع الحالي. لافتاً إلى أن هذه المنشآت استهدفت عن عمد فيما يبدو من جانب قوات -لم يحددها- تدعم النظام السوري.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق