تبرئة “لافارج” من تهمة “التواطؤ في جرائم ضد الإنسانية” في سوريا

جُرف نيوز | متابعات

أسقطت محكمة استئناف فرنسية، اليوم (الخميس)، تهمة “التواطؤ في جرائم ضد الإنسانية” عن شركة “لافارج” فيما يتعلق بعملياتها في سوريا، وأبقت على تهم “تمويل الإرهاب”، و”انتهاك الحظر”، و”تعريض حياة عاملين للخطر”.

وتبحث السلطات الفرنسية فيما إذا كانت “لافارج” قد دفعت أموالاً لتنظيم داعش في سوريا خلال عامي 2013 و2014 مقابل استمرار العمل في مصانعها في المناطق التي كان يسيطر عليها التنظيم وقتئذ، وفقاً لما نقلته وكالة رويترز.

وقالت الشركة في بيان: “تأسف لافارج هولسيم بشدة للأخطاء غير المقبولة التي ارتكبت في سوريا..، اتخذت الشركة خطوات فورية وصارمة لضمان عدم تكرار وقائع مماثلة”، مشيرةً إلى أنها علمت بقرار المحكمة وتواصل التعاون مع السلطات القضائية الفرنسية، وبأن كل الأفراد الذين خضعوا للتحقيق، تركوا الشركة التي توقفت عن العمل في سوريا منذ أكثر من (5) سنوات.

وكان القضاء الفرنسي قد أرجأ في 24 تشرين الأول/أكتوبر الفائت، قراره حول صلاحية الملاحقات ضد مجموعة “لافارج” الفرنسية للإسمنت، وذلك بعد عام ونصف على اتهامها “بتمويل الإرهاب”، و”التواطؤ في جرائم ضد الإنسانية” في سوريا.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق