“تحرير الشام” تحشد لاقتحام كفرتخاريم بريف إدلب

جُرف نيوز | متابعات

قالت مصادر محلية في محافظة إدلب، إن حشوداً عسكرية تابعة لـ”هيئة تحرير الشام” حاصرت مساء اليوم (الأربعاء)، مدينة كفرتخاريم في ريف إدلب الشمالي الغربي، بعد أيام من طرد عناصرها وموظفي “حكومة الإنقاذ” التابعة لها من المدينة.

وبحسب المصادر، انطلقت أرتال للهيئة مؤلفة من عشرات الآليات من رأس الحصن مروراً بمدينة حارم، ومن مدينة إدلب باتجاه مدينة كفرتخاريم، حيث تم نصب حواجز على جميع الطرق المؤدية إلى المدينة.

وأطلق أبناء كفرتخاريم نداءات عبر مكبرات الصوت في المساجد تدعو الأهالي لالتزام منازلهم، في حين خرجت مظاهرات في مدينة إدلب وفي مناطق أخرى بالمحافظة تضامناً مع أهالي المدينة التي تهدد الهيئة باقتحامها.

وقبل يومين، تم التوصل لاتفاق بين الهيئة ووجهاء كفرتخاريم وقادة من فصيل “فيلق الشام” المنتشر في المدينة، يقضي بتسليم الفيلق لعشرات المطلوبين من أبناء المدينة للهيئة لخروجهم بمظاهرات ضدها وطردهم عناصر “لجان الزكاة” التابعة لـ”حكومة الإنقاذ” وعناصر الهيئة من المخفر والحواجز والمقار التي كانوا يتواجدون فيها بالمدينة، وذلك على خلفية فرض ضرائب بمسمى “زكاة الزيتون”.

ويأتي ذلك تزامناً مع سقوط عشرات الضحايا من المدنيين اليوم جراء تصعيد القصف المتواصل من قبل الطيران الحربي الروسي وقوات النظام على أرياف إدلب وحلب واللاذقية.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق