نجدة أنزور يعرض النسخة الثانية من فيلمه بعد التعديل بناء على توجيهات الأسد

جُرف نيوز | منوع

أُعيد عرض فيلم “دم النخيل” للمخرج نجدة أنزور، اليوم (الإثنين)، في دار الأوبرا بدمشق بعد تغييرات على النسخة الأولى من الفيلم بناء على توجيهات بشار الأسد.

وفي وقت لم تتطرق معظم وسائل إعلام النظام لخبر إعادة عرض الفيلم، ذكرت وزارة النقل التابعة لحكومة النظام عبر صفحتها في فيسبوك، إن عاملين في الوزارة وأسرهم، وعدد من ذوي قتلى وجرحى الوزارة حضروا الفيلم في دار الأسد للثقافة والفنون.

وأرفقت الوزارة منشورها بصور تجمع وزير النقل علي حمود مع أنزور، وجانباً من الحضور للفيلم الذي تتناول أحداثه المعركة التي سيطر بها تنظيم داعش على مدينة تدمر، ومن ثم إعدام التنظيم لمدير آثار تدمر السابق خالد الأسعد.

وفي الحادي عشر من أيلول/ سبتمبر الماضي، حضر بشار الأسد وزوجته أسماء العرض الأول للفيلم، إلا أن المؤسسة العامة للسينما التابعة لوزارة الثقافة في حكومة النظام أعلنت لاحقاً تأجيل “العرض الجماهيري” للفيلم، بعد ملاحظات من الأسد، واستياء أبناء محافظة السويداء بعد تصويرهم في الفيلم بصورة مسيئة.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق