صورة البوطي إلى جانب قتلى من الحرس الثوري الإيراني على مدخل المقام في السيدة زينب

جُرف نيوز | متابعات

نشرت صفحات محلية من منطقة السيدة زينب بريف دمشق، صور لوحات رسمت موخراً على مدخل المقام الديني لقادة من الحرس الثوري الإيراني وميليشيات تابعة له قتلوا في سوريا خلال السنوات الماضية.

ومن بين اللوحات المرسومة لوحة لرجل الدين الموالي للنظام محمد سعيد رمضان البوطي الذي قتل في العام 2013، ولوحات للخميني والخامنئي وحافظ وبشار الأسد.

ومنذ العام 2012 تحولت منطقة السيدة زينب إلى محمية إيرانية وعاصمة للميليشيات التي تفرض سيطرتها الأمنية الكاملة على المنطقة إلى جانب حضور شكلي لسلطة النظام.

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق