تقرير لوزارة الخارجية الأميركية يصنف إيران كـ”أسوأ دولة راعية للإرهاب”

جُرف نيوز | متابعات

أفاد تقرير سنوي لوزارة الخارجية الأميركية حول الإرهاب للعام 2018، اليوم (الجمعة)، بأن “إيران ما زالت أسوأ دولة راعية للإرهاب في العالم”، مصنفاً دولاً أخرى إلى جانبها كراعية للإرهاب، من بينها سوريا والسودان.

وأوضح التقرير بأن الحرس الثوري الإيراني أنفق نحو مليار دولار لدعم وكلائه من “الجماعات الإرهابية” المرتبطة به كـ”حزب الله”، مضيفاً بأن فيلق القدس التابع له دعم الحوثيين بأسلحة فتاكة استهدفوا بها منشآت مدنية بالسعودية والإمارات.

وأشار التقرير إلى أنه رغم جهود الحكومة اللبنانية الرسمية في النأي بنفسها عن النزاعات الإقليمية، واصل “حزب الله” دوره العسكري في العراق وسوريا واليمن.

وأكد التقرير على أهمية العقوبات التي جرى فرضها على إيران، عقب انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي، في أيار/مايو 2018، بسبب تمادي طهران في سلوكها المزعزع للاستقرار بمنطقة الشرق الأوسط، على حد قولها.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق