بيدرسن: بدء عمل اللجنة الدستورية “بارقة أمل” للشعب السوري

جُرف نيوز | متابعات

قال المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسن أمس (الإثنين)، “أؤمن أن إطلاق اللجنة الدستورية يجب أن يكون بارقة أمل للشعب السوري الذي طالت معاناته”.

وأضاف بيدرسن للصحفيين في جنيف أن الأطراف ملتزمة العمل “على وجه السرعة وبشكل مستمر لتحقيق تقدم ونتائج ملموسة”، وضحاً أن اللجنة تتخذ قراراتها، بـ”التوافق” “وإلا بأغلبية 75 في المئة من الأصوات”، ما من شأنه أن يضمن “ألا تتمكن كتلة واحدة من فرض اقتراحاتها”.

وتابع: “سيكون مهماً ومفيداً لو انطلق عمل اللجنة الدستورية مع اتخاذ خطوات ملموسة وتدابير لبناء الثقة بين السوريين أنفسهم وبين سوريا والمجتمع الدولي”، داعياً إلى إعلان وقف شامل لإطلاق النار في سوريا.

وتفتتح الأمم المتحدة يوم غدٍ (الأربعاء) عمل اللجنة الدستورية المؤلفة من 150 عضواً، يمثلون نظام الأسد والمعارضة والمجتمع المدني بالتساوي، وتنبثق عن المجموعة الموسّعة لجنة مصغّرة تضم (45) عضواً، يمثلون الأطراف الثلاثة بالتساوي. ويعود للجنة أن “تراجع دستور 2012 وأن تقوم بتعديل الدستور الحالي أو صياغة دستور جديد”.

ويستبق بيدرسن بدء الاجتماعات بلقاء يعقده مساء اليوم مع وزراء خارجية روسيا وإيران الداعمتين لنظام الأسد وتركيا الداعمة للمعارضة، ومن المقرر أن يلتقي (الجمعة) ممثلين عن “المجموعة المصغرة” حول سوريا التي تضم دولاً عدة أبرزها الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وبريطانيا والسعودية.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق