الخارجية الأمريكية تؤكد مقتل الناطق باسم داعش قرب جرابلس

جُرف نيوز | متابعات

أكد مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية اليوم (الإثنين) مقتل الناطق باسم تنظيم داعش أبو الحسن المهاجر بعملية أمريكية في شمال شرق سوريا، عقب العملية التي قتل فيها زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي.

ونقلت وكالة “رويترز” عن المسؤول قوله، إن ”قسد“ كان لها دور كبير في العملية التي استهدفت المهاجر في جرابلس، والذي وصفه المسؤول بـ“البغدادي رقم 2“.

وكان مظلوم عبدي، القائد العام لـ“قسد“ قد أعلن أمس عن مقتل المهاجر ”الذراع الأيمن للبغدادي”، وقال إنه استُهدف في قرية عين البيضا قرب جرابلس، في عملية منسقة بين استخبارات “قسد” والجيش الأمريكي.  

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق