وزير الدفاع الأمريكي: الهجوم التركي غير مبرر.. لكن لن نخوض حرباً مع أحد حلفائنا في الناتو

جُرف نيوز | متابعات

جدد وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر اليوم (الخميس) انتقاداته لتركيا في هجومها العسكري شمال سوريا.

واعتبر إسبر في تصريحاته خلال مؤتمر حلف شمال الأطلسي في بروكسل، أن الهجوم التركي ”غير المبرر” في سوريا، يعرض المكاسب التي تحققت في السنوات الأخيرة للخطر. وقال إن الولايات المتحدة سحبت قواتها من سوريا “حفاظاً على حياتهم من التوغل التركي”.

وفي لقاء مع قناة “CNN” الأمريكية، قال إسبر إن السبب الرئيسي وراء تعاون الولايات المتحدة مع ”قسد“، هو هزيمة تنظيم داعش وتدمير ”الخلافة“. مشيراً إلى أن واشنطن لم تكن تريد خوض أي حرب، أو حماية الأكراد ضد أحد حلفاء الناتو، أو مساعدتهم في إنشاء دولة مستقلة.

وأضاف أن تقدم الجيش التركي في شمال سوريا ضد ”قسد“، وتدخل قوات النظام وروسيا في الوقت نفسه، أجبر واشنطن على عدم تقبل ”الموقع الذي قد يكون فيه أعضاء الخدمة الأمريكية“ في المنطقة.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق