ألمانيا تطالب بإقامة “منطقة آمنة دولية” في شمال شرق سوريا

وماكرون يدعو لتمديد وقف إطلاق النار في المنطقة

جُرف نيوز | وكالات

طالبت وزيرة الدفاع الألمانية أنيغريت كرامب-كارنباور، اليوم (الإثنين)، بإنشاء منطقة آمنة مراقبة دولياً في سوريا على الحدود مع تركيا، مشيرةً إلى أنها ستقدم هذا الاقتراح لاجتماع وزراء دفاع حلف شمال الأطلسي “ناتو” الخميس المقبل.

وأضافت كرامب-كارنباور في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية، أنها تشاورت حول هذا المقترح مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

يأتي ذلك بعد أن طالب مسؤولون ألمان في وقت سابق اليوم بتأسيس ”منطقة حماية إنسانية“ شمالي سوريا، وإرسال ما بين (30 و40) ألف جندي من دول الاتحاد الأوروربي إلى المنطقة.

وفي سياق متصل، دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في اتصال هاتفي اليوم مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، إلى تمديد وقف إطلاق النار في شمال شرق سوريا، وقال إنه يتوقع إنهاء التوتر في تلك المنطقة بالوسائل الدبلوماسية.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد صرح مساء اليوم للصحفيين في البيت الأبيض، أن اتفاق وقف إطلاق النار في شمال شرق سوريا ما يزال “صامداً”، لافتاً إلى إن “عدداً محدوداً من الجنود الأميركيين سيبقون في سوريا، بعضهم سينتشر على الحدود مع الأردن بينما يقوم البعض الآخر بحماية حقول النفط في المنطقة”.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق