الدفاع الأمريكية: سنبقي حالياً على قوات قرب حقول النفط في شرق سوريا

جُرف نيوز | متابعات

قال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر إن الولايات المتحدة ستترك بعض القوات في هذه المرحلة، قرب حقول النفط في شمال شرق سوريا.

ووفقاً لتصريحات نقلتها وكالة ”رويترز“ عن إسبر اليوم (الإثنين)، فإن القوات الأمريكية التي تتمركز في بلدات قريبة من حقول النفط في شمال شرق سوريا، ليست ”ضمن مرحلة الانسحاب الحالية“. حيث يدرس البنتاغون الآن “خيارات متعددة” بشأن سحب القوات من المنطقة.

وأضاف أن قوات أمريكية “ما زالت تتعاون مع قوات شريكة” قرب حقول النفط، وأن المناقشات جارية بشأن إبقاء بعض القوات هناك.

ولم تتضح بعد الآلية التي ستبقي بها الولايات المتحدة حقول النفط خارج سيطرة النظام، لكن الأنباء تشير إلى أنها ستحتفظ بقوات على الأرض لحمايتها. حيث يفكر الرئيس دونالد ترامب، في إبقاء قرابة 200 جندي شرقي سوريا، وفق صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية.

وكان السيناتور ليندسي غراهام، قد قال يوم أمس (الأحد)، إن “الولايات المتحدة والأكراد يمكن أن يقيموا مشروعاً مشتركاً لتأهيل حقول النفط في مناطق سيطرتهم، وتخصيص عائداتها لقسد، دون أن يستفيد منها الأسد أو إيران.. وهذا يساعد في دفع التزاماتنا الصغيرة في المستقبل“.

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق