بثينة شعبان: نحن سعداء بالانسحاب الأمريكي

جُرف نيوز | متابعات

قالت بثينة شعبان، المستشارة السياسية لبشار الأسد، اليوم (الأربعاء)، إن “الحكومة السورية سعيدة بالانسحاب الأمريكي، لكنها لا تريد استبدال المحتل الأمريكي بآخر تركي”.

وأضافت شعبان في تصريحات لتلفزيون “روسيا اليوم”، أن “دمشق اتخذت الإجراءات اللازمة لصد العدوان التركي على الأراضي السورية”، وعلّقت على إمكانية حدوث صدام بين قوات النظام والجيش التركي بالقول: “إن كل شيء محتمل”.

وتابعت أن “التنظيمات الكردية ناشدت الحكومة السورية صد العدوان التركي”، لافتةً إلى أن روسيا تريد عقد اجتماع أمني “سوري-تركي” في مدينة سوتشي الروسية.

وتأتي تصريحات مستشارة الأسد في وقت تواصل تركيا حملة عسكرية بدأتها قبل أسبوع في شمال شرق سوريا، وبعد توصل النظام لاتفاق مع “الإدارة الذاتية” يقضى بدخول قوات الأسد إلى منطقة سيطرة “قسد” شرق الفرات.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق