معركة في اللاذقية بين قوات الأسد وميليشيا “الغيدق” مروان ديب

جُرف نيوز | اللاذقية

اندلعت اشتباكات عنيفة في مدينة اللاذقية ظهر اليوم (السبت)، بين قوات أمنية مشتركة تابعة للنظام من جهة وميليشيا “قوات الغيدق” التي يترأسها الغيدق ديب نجل اللواء مروان ديب ابن عمة بشار الأسد، ما أسفر عن مقتل أحد عناصر الميليشيا وإصابة قائدها وعنصر من قوات النظام بجروح خطيرة.

وقالت مصادر محلية لـ جُرف نيوز إن قوات مشتركة من المخابرات العسكرية والجوية وحفظ النظام، حاولت اقتحام مقر للميليشيا قرب دوار الزراعة، كان فيه قائدها الغيدق ديب وعناصر آخرين تابعين له، نجحوا بالتصدي للمهاجمين خلال اشتباكات استعملت فيها قذائف وقنابل يدوية، وامتدت بين دوار الزراعة ودوار هارون وسط المدينة.

وتضاربت الرواية الرسمية لإعلام النظام، بين ادعاء وقوع حريق عادي، عثر فوج إطفاء اللاذقية بعد إخماده على جثة متفحمة، والتصريح بوقوع اشتباك مع شخص مطلوب تحاشت الإعلان عن اسمه نظراً للقرابة المتينة بين عائلتي الأسد وديب.

وبحسب مصدر خاص لـ جُرف نيوز، كانت محاولة إلقاء القبض على الغيدق بأمر من “القصر الجمهوري” واستجابة لشكوى تلقتها أسماء الأسد من رئاسة جامعة “المنارة” الخاصة التابعة لها في اللاذقية، ضد الغيدق الذي يدرس في إحدى كلياتها، وإثر إطلاقه النار على طلاب آخرين ومدرسين في هذه الجامعة.

وإلى جانب “دراسته الجامعية” وعمله العسكري كقائد ميليشيا يدير الغيدق مروان ديب، نوادي قمار ومكتب رهان وتجارة مخدرات بين سوريا ولبنان.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق