“العفو الدولية” تحذر من كارثة إنسانية بسبب العملية العسكرية التركية في سوريا

جُرف نيوز | متابعات

حذرت منظمة العفو الدولية، اليوم (الجمعة)، من أن الهجوم العسكري الذي تشنه تركيا في شمال شرق سوريا، ينذر بخطر وقوع عواقب إنسانية مدمرة، وزيادة زعزعة الاستقرار في المنطقة.

وجددت مديرة برنامج أوروبا في المنظمة ماري ستروثرز، دعوة تركيا لاحترام القانون الدولي، مشيرةً إلى أن “الأعمال العدائية ستؤثر وتحد من إمكانية وصول المساعدات الإنسانية، ممّا سيدفع السكان المدنيين الذين عانوا سنوات من العنف والتشرد إلى حافة الانهيار”.

كما طالبت ستروثرز القوات التركية بضمان وصول المدنيين الفارين من النزاع إلى مناطق أكثر أماناً، بما في ذلك عبور الحدود إلى تركيا لطلب الحماية الدولية.

وأشارت ستروثرز إلى أن قمع الانتقادات للعمليات العسكرية في تركيا، واستهداف الصحفيين ومستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، من خلال التهديد بالاعتقال والملاحقات القضائية الجنائية أمر غير مقبول، وينتهك التزامات تركيا بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان.

وكان الجيش التركي قد أطلق (الأربعاء) الماضي، وبمشاركة فصائل المعارضة السورية عملية عسكرية في منطقة شرق الفرات شمالي سوريا، تحت اسم “نبع السلام”.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق