في ألمانيا: تُهم بـ”الإبادة الجماعية” ضد داعشي قتل طفلة إيزيدية “عطشاً”

جُرف نيوز | وكالات

وجه الادعاء العام الألماني اليوم (الجمعة) تهماً بـ“الإبادة الجماعية وارتكاب جرائم حرب“، ضد عضو سابق في تنظيم داعش عراقي الجنسية، متهم بقتل طفلة إيزيدية بعمر (6) سنوات، عطشاً.

وأودعت السلطات الألمانية العنصر في السجن بعد أن تسلمته من اليونان أول أمس (الأربعاء)، حيث كان قد اشترى طفلة إيزيدية ووالدتها كـ“سبايا“، وقيّد الطفلة خارج المنزل كـ“عقاب“، وتركها تموت من العطش في طقس شديد الحرارة، خلال فترة سيطرة داعش على مدينة الموصل في العراق.

والمتهم العراقي هو زوج الداعشية الألمانية جنيفر فيينيش (27) عاماً، التي بدأت محاكمتها قبل أشهر في ألمانيا بتهمة قتل الطفلة الإيزيدية، حيث من المتوقع أن تواجه عقوبة السجن مدى الحياة.

وتشارك المحامية البارزة في مجال حقوق الإنسان، أمل كلوني، الفريق القانوني الذي يمثل والدة الفتاة الإيزيدية. وتشير معلومات الادعاء، إلى أن جنيفر سمحت لزوجها بضرب الطفلة وتكبيلها خارج المنزل، دون أن تفعل شيئاً لإنقاذها.

وعملت جنيفر في دوريات ”الحسبة“ بمدينتي الفلوجة والموصل أثناء سيطرة داعش عليهما. بعد انضمامها للتنظيم عام 2014. واعتُقلت من قبل السلطات التركية، عند زيارتها للسفارة الألمانية في أنقرة، للتقدم بطلب للحصول على أوراق هوية جديدة، ومن ثم سُلمت إلى ألمانيا.

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق