في ديرالزور.. حشود للحرس الثوري الإيراني والنظام لدخول منطقة “قسد” بعملية عسكرية أو بـ”التفاوض”

جُرف نيوز | ديرالزور

تواصل قوات النظام والميليشيات التابعة للحرس الثوري الإيراني، حشد المزيد من العناصر والعتاد في بلدة الحسينية شمال غرب مدينة ديرالزور، استعداداً لعملية عسكرية محتملة في ريف ديرالزور الغربي (جزيرة) الواقع تحت سيطرة “قسد”.

وقال مراسل جُرف نيوز إن قادة ميليشيات تابعة للحرس الثوري الإيراني توعدوا بدخول منطقة “قسد” بـ”التفاوض”  حسب زعمهم أو بهجوم عسكري قريب.

وأضاف المراسل أن قوات النظام والميليشيات التابعة له عززت مواقع ونقاط انتشارها على ضفة نهر الفرات (شامية) غرب ديرالزور.

وتأتي هذه التعزيزات في محاولة من النظام والحرس الثوري الإيراني، وسط حالة من الترقب إزاء التحضيرات التركية لبدء عملية عسكرية انطلاقاً من الحدود شمال محافظتي الحسكة والرقة.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق