بعد انتهاء “الشيخ شعبان” من بنائه.. نظام الأسد يرفض تسلّم مستشفى بريف حماة

جُرف نيوز | منوع

رفضت وزارة الصحة التابعة لنظام الأسد تسلّم مستشفى في بلدة سلحب بريف حماة، بناه أبرز شيوخ الطائفة العلوية شعبان منصور عبر “مساهمات وتبرعات محلية”، وبمشاركة من “متطوعين” معظمهم من عناصر الميليشيات.

وقال عضو مجلس الشعب محمد جغيلي في منشور عبر حسابه في “فيسبوك” أمس (الجمعة)، إنه “طالب وزارة الصحة تأمين التجهيزات اللازمة وطاقم العمل من أطباء وفنيين وإداريين لإقلاع العمل بالمشفى”.

وأضاف جغيلي أن وزير الصحة قال رداً على طلبه خلال جلسة للمجلس: “لم نستلم المبنى أبداً ولن نستلمه لعدم توفر الإمكانية لدى الوزارة من تأمين العمال والكادر الطبي والتجهيزات الطبية والتي تبلغ قيمتها أكثر من 7 مليارات ليرة سورية”.

وكان الشيخ شعبان قد بدأ في عام 2016 ببناء المستشفى -الذي يحمل اسم صالح عبد الهادي حيدر، وهو ضابط بجيش النظام قتل عام 2012- بعد أن حصل على الموافقات اللازمة ووعوداً من وزارة الصحة بتشغيله بعد الانتهاء من بنائه.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق