“راماك” شركة أخرى لمخلوف يصادرها الأسد 

جُرف نيوز | خاص

قال مصادر خاصة لـ جُرف نيوز إن قراراً صدر من بشار الأسد بتجميد أصول وأعمال  شركة “راماك للمشاريع التنموية والإنسانية” التي يملكها ابن خاله رامي مخلوف.

وأضافت المصادر أن لجنة خاصة عيّنها الأسد لحصر ممتلكات نقدية وعينية، معلنة ومخفية تعود للشركة، باشرت منذ أسبوعين بالتحقيق مع مديري الشركة وموظفيها الكبار في مقر الشركة الرئيسي في حي كفرسوسة بمدينة دمشق. 

وتعمل راماك “المساهمة المغفلة القابضة” في المجال العقاري والتجاري والصناعي والزراعي، إضافة إلى أعمال أخرى في السياحة والخدمات، وتأسست في شهر شباط الماضي برأس مال (1.03) مليار ليرة، وتزيد الإسمية لرامي مخلوف  فيها على  99% من أسهم الشركة. 

وما تزال أسباب وتفاصيل النزاع  بين الأسد ومخلوف غير مؤكدة، بالرغم من التأثيرات الهائلة التي تركها هذا النزاع على اقتصاد النظام المتهالك، نظراً لضخامة الشركات التي يملكها مخلوف وتشعُّب أعمالها في معظم الجوانب الاقتصادية.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق