رسمياً.. “القصر الجمهوري” يقيل المديرة التنفيذية لسيرياتيل ويواصل التحقيق معها

جُرف نيوز | منوعات

قالت مصادر خاصة لـ جُرف نيوز أن ماجدة صقر المديرة التنفيذية لشركة الاتصالات الخليوية سيرياتيل المملوكة لرامي مخلوف، أقيلت رسمياً من منصبها، بعد أسبوعين تقريباً من نزع صلاحياتها وتكليف لجنة خاصة يترأسها ضابط برتبة عميد من القصر الجمهوري لإدارة الشركة مؤقتاً.

وكشفت المصادر، عن ثلاثة أسماء من الموظفين المركزيين الكبار في الشركة، رشحوا لخلافة صقر في منصبها، هم يوسف علي وأسامة علي من ريف اللاذقية، وخلدون نصر من ريف درعا، واعتبروا في وصف متسرب من لجنة القصر “مخلصين ووطنيين وغير فاسدين”.

وأكدت المصادر أن ماجدة صقر المقربة جداً من رامي مخلوف، ما تزال تشاهد في مبنى الإدارة المركزية لشركة سيرياتيل في منطقة صحنايا جنوب دمشق، وما تزال تستدعى يومياً لاستكمال التحقيق أمام “لجنة القصر” التي حققت مع عشرات الموظفين الرئيسيين في الشركة وأوصت بإقالة الكثير منهم.

وبحسب المصادر عوقب موظفون صغار في فرع الشركة باللاذقية، لأنهم تساءلوا “في رواتب هالشهر ولا أفي؟” متأثرين بشائعات حول ذلك، أثارتها قرارات تقيد التعاملات المصرفية للشركة صدرت من دمشق، وفي ظل أزمة مستمرة تمر بها سيرياتيل، منذ وُضعت تحت هيمنة القصر ووُضع مالكها رامي مخلوف تحت الإقامة الجبرية وفق أنباء متواترة.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق