“ذي ناشيونال”: عودة اللاجئين السوريين تعني الموت.. ودعوة نصرالله سقطت على آذان صمّاء

جُرف نيوز | ترجمة

قالت صحيفة ”ذي ناشيونال“ في تقرير نشرته اليوم (الأحد) إن دعوة زعيم حزب الله اللبناني حسن نصرالله للنازحين السوريين في لبنان بالعودة إلى ديارهم في القصير، ”سقطت على آذان صماء“ في بلدة عرسال اللبنانية، التي تستضيف عشرات الآلاف من السوريين المهجرين منذ العام 2013.

ونقلت الصحيفة عن طبيب نازح من أهالي القلمون قوله، إنه ”لا تزال هناك مخاوف أمنية حقيقية تتعلق بالعودة، على الرغم من عدم وجود اشتباكات في المنطقة“. فيما اعتبر أبو رامي، وهو موظف في إحدى المنظمات غير الحكومية، بأن العودة ”تعني الموت.. لأن العائدين سواء كانوا مؤيدين للنظام أو ضده، فهم معرضون للاعتقال من قبل أجهزته الأمنية“، وفق ما ترجمت جُرف نيوز.

وبحسب الباحثة في منظمة ”العفو الدولية“ سيلينا ناصر، فإن حزب الله يريد أن يُظهر المناطق الخاضعة لسيطرة النظام على أنها باتت آمنة الآن، بحيث لا يعود وجود اللاجئين السوريين في لبنان ضرورياً“. أما أيمن التميمي، وهو محلل مستقل، فاعتبر أن نصرالله ومن خلال دعوته السوريين للعودة، ”يلعب دوراً جزئياً في تزايد المشاعر المعادية للاجئين، بهدف تعزيز شعبية الحزب في لبنان“. 

وكان نصرالله قد دعا يوم (الجمعة) الفائت، اللاجئين في لبنان من أهالي مدينة القصير للعودة، بعد تسجيل أسمائهم لدى الأمن العام اللبناني، مشترطاً عليهم الالتزام بـ”ضوابط وآليات معتمدة مع الجهات المعنية“ لدى نظام الأسد.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق