جيفري: سنواصل منع نظام الأسد وحلفائه من التوغل في مناطق شمال شرق سوريا

جُرف نيوز | ترجمة

قال المبعوث الأمريكي للشأن السوري جيمس جيفري إن الولايات المتحدة ستستمر بمنع نظام الأسد وحلفائه من ”التوغل“ في مناطق شمال شرق سوريا.

وأضاف جيفري في لقاء مع صحيفة ”The Defense Post“ ترجمت عنه جُرف نيوز، بأن الموقف الدولي يؤكد على وجوب فرض وقف كامل لإطلاق النار في سوريا، وعلى “عدم السماح لأي طرف بمحاولة السيطرة على المزيد من مناطق سيطرة الطرف الآخر.. وهذا بالتأكيد يشمل نظام الأسد، هذا هو موقف الولايات المتحدة أيضاً“، وأشار إلى أن القوات الأمريكية اتخذت في وقت سابق كل الوسائل الضرورية لإيقاف محاولة قوات الأسد مع قوات حلفائه التوغل في مناطق شمال شرق سوريا.

وبحسب المبعوث الأمريكي، فإن هجوم النظام وروسيا على إدلب كان ”سيئاً ومخيباً، لكننا نأمل في التوصل إلى قرار بوقف إطلاق النار.. إن الولايات المتحدة تفعل الكثير“ من أجل وقف مساعدة روسيا للنظام في قصف المدنيين بشكل عشوائي في إدلب، من خلال برنامج عقوبات واسع جداً تديره وزارة الخزانة الأمريكية، ومن خلال التنسيق مع دول الاتحاد الأوروبي الذي يدير برنامج العقوبات الخاصة به. كما أن واشنطن ”منعت كل مساعدات إعادة الإعمار في المناطق التي يسيطر عليها النظام، من أي مكان، بما في ذلك برنامج الأمم المتحدة الإنمائي“.

وتتبع الولايات المتحدة ضد نظام الأسد سياسة ”عدم الاعتراف الدبلوماسي“، وتمنع عودته إلى الجامعة العربية. ذلك بالإضافة إلى الضغط الذي يفرضه العديد من الحلفاء الأتراك والأوروبيين والعرب والشركاء في ”قوات سوريا الديمقراطية“ والمعارضة والأمم المتحدة. ”نحن نمارس المزيد من الضغط على النظام وعلى داعميه -روسيا وإيران- قدر الإمكان“، بحسب جيفري.

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق