جيفري: لا نرى الأسد منتصراً.. ويستحق أن يُحاكم كمجرم حرب

جُرف نيوز | ترجمة

قال المبعوث الأمريكي لسوريا جيمس جيفري إن واشنطن ستواصل الضغط على نظام بشار الأسد. وأن الرئيس دونالد ترامب ”أسيء فهمه“ عند اتخاذه قراراً بسحب القوات الأمريكية من سوريا في كانون الأول/ديسمبر الماضي.

ووفقاً لما ترجمت جُرف نيوز عن لقاء نشرته وكالة ”DW“ الألمانية اليوم (الأربعاء)، أكد جيفري بأن الأسد ”يستحق أن يُحاكم بسبب جرائم الحرب التي ارتكب منها الكثير”. وأن الولايات المتحدة لا ترى الأسد “منتصراً في الحرب“.

ودافع جيفري عن قرار ترامب بسحب قواته من سوريا، وقال إنه ”لا يريد التخلي“ عن مناطق شمال شرق سوريا. و أضاف بأنه لم يرَ، وعلى مدى ما يقرب من (50) عاماً من عمله في الشأن السياسي “بياناً من أي قوة سياسية منتصرة أقرب إلى الحقيقة“ من ما قاله ترامب عن هزيمة تنظيم داعش في تغريدة سابقة. 

وأشار المبعوث الأمريكي إلى التهديد الذي لا تزال تمثله داعش بأنه ”لم يختفي، بل تغير”. معتبراً أن داعش اليوم ”منظمة إرهابية لا تختلف كثيراً عن القاعدة.. هذا شيء يقلقنا، شيء يجب التركيز والعمل عليه“. 

وأضاف جيفري أن إخراج القوات الإيرانية هو أحد أهداف الولايات المتحدة الثلاث في سوريا. إضافة إلى ضمان الوصول إلى حل سياسي في البلاد، وإلحاق الهزيمة الكاملة بداعش.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق