انفجار في مختبر روسي يحتوي فيروسات الجدري والإيبولا والإيدز

جُرف نيوز | متابعات

اعترفت السلطات الروسية اليوم (الثلاثاء)، بوقوع انفجار في إحدى مختبراتها، والتي تحتوي كميات من فيروسات الجدري والإيبولا ونقص المناعة (الإيدز)، أثناء إجراء إصلاحات في غرفة المراقبة الصحية.

وأدى انفجار أسطوانة الغاز إلى نشوب حريق على مساحة (30) متراً مربعاً، في المختبر التابع لمركز الأبحاث الحكومي لعلوم الفيروسات والتكنولوجيا الحيوية، والموجود في مدينة كولتسوفو بسيبيريا، بحسب ما نقلت شبكة “فوكس نيوز” الأمريكية.

وأسفر الانفجار عن إصابة أحد العمال بحروق من الدرجة الثانية والثالثة، قبل وصول (13) سيارة إطفاء برفقة (38) من رجال الإطفاء إلى المكان؛ للسيطرة على الحريق.

ويعتبر هذا الانفجار هو الثالث الذي تتعرض له منشآت روسية خلال عدة أسابيع، آخرها الانفجار الذي حصل داخل قاعدة للصواريخ في مدينة نيفوثوسكا، والذي تكتمت عنه روسيا اقبل أن تعترف بأنه ذو طابع نووي وتسبب بسقوط قتلى.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق