واشنطن: إيران كذبت على الأوروبيين والمجتمع الدولي من خلال تسليمها النفط لنظام الأسد القاتل

جُرف نيوز | وكالات

اتهمت الولايات المتحدة أمس (الخميس) إيران بـ”الكذب” على الأوروبيين والمجتمع الدولي من خلال تسليمها حملة ناقلة النفط الإيرانية “أدريان درايا 1” إلى نظام الأسد بعدما كانت تعهّدت بعدم فعل ذلك.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية مورغان أورتاغوس في تصريحات للصحفيين في واشنطن: “النظام الإيراني نكث بوعده الذي أعطاه الى الاتّحاد الأوروبي بأن السفينة لن تُسلم نفطها إلى نظام الأسد القاتل”.

ولدى سؤالها عما إذا كان لدى الولايات المتحدة أدلة على أن الناقلة وجهت حمولتها من النفط الخام لسوريا قالت أورتاغوس: ”أجل.. النظام الإيراني سلّم النفط إلى سوريا، وذلك الوقود يتجه مباشرة إلى صهاريج القوات التي تذبح سوريين أبرياء“.

وعندما سئلت مرة أخرى عما إن كانت لديها أدلة، أجابت: ”لم نكن لنقول لو لم يكن هذا هو الحال“. واعتبرت أن “هذا يندرج في إطار نسيج أكاذيب النظام الإيراني منذ 40 عاماً”.

وقبل أيام أظهرت صور التقطتها أقمار صناعية ناقلة النفط الإيرانية أثناء تفريغ حمولتها في ميناء طرطوس، وأعلنت إيران في وقت لاحق أنها باعت حمولة الناقلة إلى جهة لم تحددها.

وكانت سلطات جبل طارق التابعة لبريطانيا قد أوقفت مطلع تموز/يوليو الماضي أدريان داريا 1″، التي كانت تبحر باسم “غريس 1″، وأفرجت عنها منتصف آب/ أغسطس الماضي، بعد أن تعهدت طهران بعدم تفريغ حمولتها في سوريا أو أي جهة تخضع لعقوبات الاتحاد الأوروبي.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق