إدلب.. مقتل مدني بقصف جوي للمرة الأولى بعد إعلان وقف إطلاق النار

جُرف نيوز | متابعات

قُتل مدني بعد منتصف ليل أمس (الثلاثاء)، جراء ضربات جوية على ريف إدلب، هي الأولى منذ إعلان وقف إطلاق النار في منطقة “خفض التصعيد” أواخر الشهر الماضي.

وقالت منظمة الدفاع المدني السوري إن الطيران الحربي -روسي بحسب ناشطين- استهدف بغارتين قرية الضهر قرب بلدة دركوش بريف إدلب الغربي، ما أدى إلى مقتل مدني وأضرار في أحد المباني العامة.

وفي وقت سابق أمس، ذكرت مصادر معارضة أن الطيران الروسي نفذ عدة غارات على جبل التركمان في ريف اللاذقية الشمالي، الأمر الذي نفته وزارة الدفاع الروسية في بيان لها.

وتواصل قوات النظام قصف قرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي بقذائف المدفعية والصواريخ في خرق لاتفاق وقف إطلاق النار أحادي الجانب الذي أعلنته روسيا ودخل حيز التنفيذ منذ (10) أيام.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق