إعلان قيام “مملكة الجبل الأصفر” كـ”ملاذ للمهجرين العرب” يثير الجدل

جُرف نيوز | منوع

أثار إعلان سيدة تدعى نادرة عواد ناصيف، قبل أيام قيام “مملكة الجبل الأصفر” في منطقة حدودية بين مصر والسودان، جدلاً واسعاً في مواقع التواصل الاجتماعي.

وأطلّت ناصيف عبر فيديو -لم يتم التأكد من صحته- معرفةً عن نفسها على أنها رئيسة وزراء تلك المملكة، بعد قمة عقدت في مدينة أوديسا بأوكرانيا، لإعلان المملكة، حسب قولها.

وتحدثت ناصيف بلهجة لبنانية أن “مملكة الجبل الأصفر ستكون دولة نموذجية.. لأن قضيتنا وضع حل لأزمة النازحين والمهجرين، سنحقق حلم كل عربي يفكر عن سبيل لمساعدة المهجرين”.

وفي وقت لاحق، أعلنت ناصيف في حسابها “غير الموثق” بموقع “تويتر”، بدء “استقبال طلبات المواطنة” مشيرةً إلى وجود إجراءات وشروط رسمية أساسية سوف يتم الإفصاح عنها خلال أيام.

ووفقاً لفيديو تعريفي لـ”مملكة الجبل الأصفر” المزعومة، نشر على حساب تابع لها عبر يوتيوب (السبت) الفائت، تقع ضمن منطقة “بئر الطويل” المعروفة باسم “مثلث بارتازوجا” الحدودي بين مصر والسودان.

ووسط صمت رسمي من قبل السلطات المصرية والسودانية حتى الآن، أثار الإعلان عن قيام هذه المملكة ردود فعل واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تناوله البعض بنوع من السخرية، في حين دعا آخرون إلى التعامل معه بجدية، مرجحين أن يكون “تمهيداً لصفقة القرن وإنشاء دويلة للمهجرين من الدول العربية”.

جدير بالذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يعلن فيها أشخاص تأسيس دولة في تلك المنطقة، حيث أدعى الأمريكي جيرمي هيتون في عام 2014 ملكيته لتلك القطعة الصغيرة من الأرض، لأن ابنته ترغب في أن تصبح أميرة.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق