اجتماع أمريكي-تركي عسكري في أنقرة حول “المنطقة الآمنة”

والخارجية التركية تعتبر خطوات الولايات المتحدة "شكلية".. ونهجها "غير مُرض"

جُرف نيوز | وكالات

أعلنت وزارة الدفاع التركية عن زيارة يجريها اثنان من كبار المسؤولين العسكريين الأمريكيين إلى أنقرة اليوم (الثلاثاء)، لإجراء محادثات حول اتفاق إنشاء ”المنطقة الآمنة“ في شمال شرق سوريا بين الجانبين.

وقال بيان الوزارة إن وفداً برئاسة نائب قائد القيادة الأمريكية-الأوروبية ستيفن تويتي، ونائب قائد القيادة المركزية الأمريكية توماس بيرغيسون، سيلتقي مع مسؤولين عسكريين أتراك.

من جهته اتهم وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو اليوم، الولايات المتحدة بـ“تعطيل اتفاق إنشاء المنطقة الآمنة“، واعتبر نهج واشنطن في الاتفاق مع أنقرة “غير مُرضٍ“، وأن الخطوات التي اتخذتها الولايات المتحدة حتى الآن بخصوص الاتفاق هي ”خطوات شكلية“.

يأتي ذلك بعد أيام من تسيير القوات الأمريكية والتركية دوريات مشتركة لأول مرة في شمال سوريا، ضمن اتفاق توصل إليه الجانبان مؤخراً يقضي بإنشاء منطقة آمنة ومركز عمليات مشترك، لـ“إدارة وتنسيق إنشاء المنطقة الآمنة“، التي تقول الولايات المتحدة إنها ستعالج المخاوف الأمنية لتركيا على طول حدودها مع سوريا.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق