هبوط “تاريخي” لليرة مقابل العملات الأخرى.. ودعوات لتحريم حيازة الدولار

 

جُرف نيوز | محلي

استمر سعر صرف الليرة السورية اليوم (الأحد) بالانهيار مقابل العملات الأجنبية، مسجلة مستوى هبوط قياسي غير مسبوق في تاريخ العملة السورية، حيث تخطى سعر صرف الدولار مقابل الليرة السورية حاجز (680) ليرة، في السوق السوداء بالعاصمة دمشق وتجاوز ذلك بقليل في الرقة ومناطق مختلفة من سوريا.

ودعا مدير عام المصرف العقاري لدى النظام، باتخاذ إجراءات جزائية بحق من يثبت تورطه بالمضاربة بالدولار، وإعادة النظر بسياسة تمويل الاستيراد، وفرض قرض إلزامي بالدولار على كبار التجار ورجال الأعمال، ومصادرة أموال من يرفض مساعدة الدولة بقرض بالدولار.

كما طالب عضو لجنة مشروع “قانون حماية الليرة” عمار يوسف، بتجريم حيازة وتداول الدولار، وإغلاق شركات ومكاتب الصرافة، وحصر التعامل بالدولار عن طريق النظام بشكل كامل.

وكان مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط جويل رايبورن، قد أوضح قبل أيام بأن الإستراتيجية التي تتبعها واشنطن في التعامل مع نظام الأسد، تركز على الجانب الاقتصادي والسياسي؛ لإجبار النظام وحلفائه على الجلوس إلى طاولة المفاوضات.

وأشار رايبورن إلى أن الولايات المتحدة تعمل على تجفيف موارد النظام وحلفائه من خلال العقوبات الاقتصادية، لافتاً إلى أن الانهيار الذي تشهده الليرة السورية دليل على جدوى تلك الإجراءات، متوقعاً أن يتجاوز الدولار الواحد 700 ليرة سورية.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق