عقوبات أمريكية على ناقلة النفط الإيرانية “أدريان داريا 1” وقبطناها

بومبيو: لدينا معلومات مؤكدة أن الناقلة اتجهت إلى طرطوس

جُرف نيوز | وكالات

فرضت وزارة الخزانة الأمريكية أمس (الجمعة)، عقوبات على ناقلة النفط الإيرانية “أدريان داريا 1” – المتهمة بنقل نفط إلى سوريا رغم العقوبات – وعلى قبطانها أخيليش كومار.

وقالت الوزارة في بيان “أدريان داريا 1 تُعتبر ملكيّةً محظورة وفقاً لقرار تنفيذي يستهدف الإرهابيين وأولئك الذين يدعمون الإرهابيين أو الأعمال الإرهابية”.

وحذرت مساعدة وزير الخزانة والمكلّفة مكافحة تمويل الإرهاب سيغال ماندلكير، من أن “أي شخص يُقدم الدعم (للناقلة) سيواجه خطر فرض عقوبات عليه”.

ويأتي الإعلان عن فرض هذه العقوبات في وقت ذكرت فيه تقارير إعلامية أن الناقلة التي أوقفتها سلطات جبل طارق في الرابع من تموز الماضي، وأفرجت عنها في الثامن عشر من آب الحالي، ما زالت موجودة في البحر المتوسط من دون أن يكون ممكناً تحديد وجهتها أو مصير شحنتها، رغم ادعاء طهران أنها باعت حمولتها بعد أن غيرت اسمها من “غريس1” إلى “أدريان درايا 1”.

وبعد تقارير تحدثت أمس عن توجه الناقلة إلى السواحل اللبنانية، قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، إن واشنطن لديها معلومات مؤكدة تفيد بأن “أدريان داريا 1” اتجهت إلى سوريا، وأضاف في تغريدة على “تويتر”: ”لدينا معلومات ذات مصداقية تفيد بأن الناقلة .. اتجهت إلى طرطوس في سوريا. آمل أن تغير مسارها“.

وفي وقت سابق قالت الإدارة الأمريكية إنّ الناقلة “تحمل 2,1 مليون برميل من النفط الخام الإيراني الذي يستفيد منه بنهاية المطاف فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني”.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق