السويد تعلن تغيير تقييمها لطالبي اللجوء القادمين من سوريا بحسب المناطق

جُرف نيوز | متابعات

أعلنت مصلحة الهجرة السويدية اليوم (الخميس)، عن تغيير تقييمها للوضع الأمني في سوريا، مشيرةً إلى أنها ترى أن معظم المناطق في سوريا لا تشهد نزاعات.

ونقل الراديو السويدي عن المدير القانوني لمصلحة الهجرة فريدريك بيير قوله: إن المصلحة اتخذت اعتباراً من اليوم موقفاً قانونياً جديداً من الأوضاع الأمنية، لطالبي اللجوء القادمين من سوريا، وهو الموقف الذي كان معتمداً منذ العام 2013.

وأوضحت مصلحة الهجرة أنها ترى المناطق الجنوبية المحيطة بدمشق، وفي الحسكة بشمال سوريا، أصبحت أقل خطراً مما كانت عليه قبل (6) أعوام، كما أن الأشخاص القادمين من طرطوس قد ترفض طلباتهم في الحصول على الحماية، لأن مستوى العنف الموجود فيها لا تصنف على أنه خطير وعشوائي للغاية، كما هو الحال في حلب وإدلب والرقة وحماه وحمص ودير الزور.

وأشار بيير إلى أن مصلحة الهجرة لا تزال ترى وجود وضع خطير في سوريا، لذلك سنحتاج إلى النظر بعناية في المخاطر الفردية لطالبي اللجوء، وفي تقييمنا الجديد سيكون من المهم تحديد هوية الشخص، مؤكداً على أن طالبي اللجوء السوريين الذين سبق وأن حصلوا على الحماية في السويد، أو الأشخاص الذين لهم الحق في لم الشمل، لن يتأثروا بالموقف القانوني الجديد.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق