بعد حملة لمعارضين سوريين.. نادي نمساوي يلغي اتفاقاً مبدئياً لضم حارس منتخب النظام إبراهيم عالمة

جُرف نيوز | منوع

ألغى نادي “أوستريا فيينا” النمساوي الاتفاق المبدئي، الذي توصل إليه مع الحارس الأول لمنتخب النظام لكرة القدم إبراهيم عالمة، والقاضي بضمه إلى صفوف النادي، وذلك بعد مراسلة سوريين معارضين لإدارة النادي النمساوي.

وقالت قناة “الميادين” اليوم (الثلاثاء)، عقب إجرائها اتصالاً مع عالمة، إن “الحارس الأول لمنتخب سوريا الوطني، إبراهيم عالمة تعرّض مرة جديدة لتجربة قاسية في مشواره الرياضي، إثر إلغاء الاتفاق المبدئي الذي توصل إليه مع نادي أوستريا فيينا النمساوي”.

وأوضحت القناة المقرّبة من نظام الأسد أن الأسباب خارجة عن الرياضة، حيث قام لاجئون سوريون موجودون في النمسا، بإرسال بريد إلكتروني لإدارة النادي، ما دفع الأخيرة للتخلي عن فكرة التعاقد مع عالمة، معللةً قرارها بعدم قدرتها على حماية اللاعب.

وسبق وأن تعرض عالمة المعروف بتشبيحه لنظام الأسد، وانخراطه في العمل المسلح إلى جانب قوات النظام وميليشياته، لموقف مشابه حين تخلى نادي القادسية السعودي عن التعاقد معه لذات السبب.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق