بعد إفراج جبل طارق عنها.. مذكرة أمريكية لاحتجاز ناقلة النفط الإيرانية “غريس1”

جُرف نيوز | وكالات

أصدرت محكمة أمريكية أمس (الجمعة)، مذكرة لضبط ناقلة النفط الإيرانية “غريس 1″، بعد إفراج سلطات جبل طارق عنها، بحسب ما كشفت وزارة العدل الأمريكية.

وتنص المذكرة على أن الناقلة معرضة للمصادرة بناء على مخالفة قانون الطوارئ الاقتصادية الدولية والاحتيال على البنوك وغسيل الأموال والمصادرة المبنية بموجب الإرهاب.

وبحسب الوزارة دعت الولايات المتحدة لاحتجاز الناقلة ومصادرتها في الوقت الذي كانت لا تزال فيه الجمعة راسية في مياه تسيطر عليها بريطانيا في المتوسط، وذلك لاتهامها بالتخطيط “لدخول النظام المالي الأميركي بطريقة غير قانونية لدعم شحنات غير شرعية من إيران إلى سوريا للحرس الثوري الايراني المصنف كمنظمة أجنبية إرهابية”.

وفي السياق، قال رئيس حكومة جبل طارق فابيان بيكاردو، إن بلاده حرمت نظام الأسد من شحنة نفط خام بقيمة (140) مليون دولار، مؤكداً أن بلاده تملك ضمانات من إيران بأن الناقلة لن تفرغ حمولتها في سوريا أو في أي مكان تشمله العقوبات الأوروبية.

إلا أن طهران نفت تقديم أي ضمانات لسلطات جبل طارق مقابل الإفراج عن الناقلة، وأكدت على أنها أعلنت منذ البداية أن وجهة “غريس1” لم تكن سوريا، بحسب زعمهما.

وكان محكمة في جبل طارق قد أصدر أمس حكماً بالإفراج عن الناقلة “غريس 1” بعد احتجازها لأكثر من (6) أسابيع، وسط توقعات بالنظر للمسألة في المحكمة مرة أخرى بسبب طلب قانوني أمريكي بمنعها من ذلك.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق