المخابرات العسكرية تجرد ميليشيا “جيش العشائر” من سلاحها شرق الرقة وتحاصر قائدها تركي البوحمد

جُرف نيوز | خاص

قال مصدر خاص لـ جُرف نيوز إن المخابرات العسكرية في المنطقة الخاضعة لسيطرة النظام شرق الرقة، صادرت أسلحة عشرات العناصر من ميليشيا “جيش العشائر” التي يقودها تركي البوحمد، إثر صراع بين الطرفين على مسروقات ومعمل استولى عليه البوحمد في قرية غانم العلي.

وأضاف المصدر أن صاحب معمل الهنداوي الذي استولى عليه البوحمد، تقدم بشكوى لدى المخابرات ضد ميليشيا “جيش العشائر”، فشنّت المخابرات حملة منظمة ضد الميليشيا وطردتها من المعمل وحاصرت البوحمد في منزله بعد تجريد عناصره من السلاح.

وتخوض الميليشيات المختلفة ومعها كتائب من جيش النظام، صراعات مستمرة على الموارد الناتجة عن أعمال السرقة والسطو المسلح والابتزاز في منطقة سيطرة النظام شرق الرقة.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق