استياء من استخدام السلطات الروسية للقوة المفرطة في قمع المتظاهرين بموسكو (فيديو)

جُرف نيوز | متابعات

أثار مقطع فيديو لضابط روسي وهو يوجه لكمة لفتاة على بطنها، خلال تفريق احتجاجات لمعارضين في العاصمة الروسية استياءً وغضباً على مواقع التواصل الاجتماعي.

ويظهر مقطع الفيديو اعتقال الفتاة داريا سوسنوفسكايا البالغة من العمر (26) عاماً، على يد شرطة مكافحة الشغب في مظاهرة بموسكو، قبل أن يلكمها أحدهم على بطنها وتسقط على ظهرها جراء الضربة.

وانتشر المقطع على مواقع التواصل الاجتماعي بشكل واسع، متخطياً حاجز (4) مليون مشاهدة، فيما أشار محامي سوسنوفسكايا إلى أن موكلته حصلت على وثيقة طبية تؤكد تعرضها لارتجاج في المخ، وبأنها لم تستطع الظهور في المحكمة بسبب سوء حالتها الصحية.

وتشهد موسكو في الآونة الأخيرة مظاهرات حاشدة، احتجاجاً على إقصاء المعارضين من الاستحقاق المحلي، والمطالبة بإقامة انتخابات حرة ونزيهة، وسط اتهامات الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، لموسكو باستخدام القوة المفرطة لتفريق هذه الاحتجاجات، المستمرة منذ خمسة أسابيع.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق