(92) ألف نازح من ريفي إدلب وحماة خلال ثلاثة أيام

جُرف نيوز | متابعات

تواصلت حركة نزوح المدنيين من ريفي إدلب الجنوبي وحماة الشمالي، بعد نقض قوات النظام لوقف إطلاق النار واستئنافها للعمليات العسكرية والقصف على المنطقة.

وأدت عمليات القصف التي تشنها قوات النظام وحليفته روسيا واستمرار المعارك في ريفي حماة وإدلب إلى نزوح أكثر من (92) ألف شخص خلال الأيام الثلاثة الماضية، منهم نحو (40) ألفاً نزحوا خلال الـ(24) ساعة الماضية، بحسب ما ذكر فريق “منسقو الاستجابة” في الشمال السوري.

وبحسب الفريق، ما تزال معظم العائلات النازحة حديثاً منتشرة تحت الأشجار وعلى الطرقات وفي العراء، مشيراً إلى ضرورة تأمين مراكز إيواء وبناء مخيمات بشكل فوري وتقديم المساعدة لهم.

ويضاف هذا العدد من النازحين إلى أكثر من (440) ألف نازح فروا جراء حملة تصعيد القصف التي بدأتها قوات النظام في ريفي حماة وإدلب منذ أواخر نيسان الفائت.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق