غزوة جديدة لـ”الدفاع الوطني” على حظائر الأغنام في بلدة بقرص لسرقة أضاحي العيد 

جُرف نيوز | ديرالزور

اتهم سكان من  بلدة بقرص شرق ديرالزور، مجموعة من عناصر ميليشيا “الدفاع الوطني” بسرقة العشرات من رؤوس الغنم كانوا قد اشتروها لتقديمها أضاح في العيد.  

وقال مراسل جُرف نيوز نقلاً عن مصادر من البلدة، إن عناصر الميليشيا نفذوا عملية سرقة منظمة الليلة الماضية، تشبه الغزوة على حظائر الماشية في المنازل الريفية، حيث استبقى الأهالي الأضاحي بغرض ذبحها صباح اليوم، أول أيام العيد. 

وتشهد بلدة بقرص حالة انفلات أمني، وأعمال سرقة وسلب تطال المواشي التي اقتناها الأهالي العائدون مؤخراً إلى منازلهم في البلدة الريفية التي تتقاسم فيها ميليشيات النظام السيطرة مع ميليشيات أخرى تابعة للحرس الثوري الإيراني.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق