سخرية واسعة من قرار النظام السماح بـ”تفييم” السيارات مقابل ألف دولار كل سنة 

جُرف نيوز | منوع

أثار التعميم الجديد الذي أصدره وزير داخلية النظام اللواء محمد رحمون، بخصوص السماح بتركيب الفيميه للسيارات تحت ضوابط معينة، بحسب ما تناقلته الصفحات الموالية، سخرية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي.

ويتعيّن على الراغبين بالحصول على “رخصة الفيميه” وفق التعميم الجديد، تسديد مبلغ إلى الخزينة العامة للدولة وقدره (500) ألف ليرة سورية سنوياً “أي ما يعادل (1000) دولار كل سنة”، بالإضافة إلى أن يكون سجلهم الجنائي نظيف وخالي من أية سوابق.

وعلّق أحدهم على الخبر ساخراً: “لا بدفع للشرطة 500 ليرة كل ما يلقطني بالتقسيط أحسن ما فيم بـ500 ألف”، وسخر آخر قائلاً: “مرسوم جديد: على من يريد شراء نظارة سوداء مراجعة مكاتب الوزارة لأخذ الرخصة”، وكتب ثالث: “من كتر مو مرفهين والرفاهية عم تشرشر شرشرة من كواعنا هلأ رح تلاقينا واقفين طوابير مشان ندفع 500 ألف ونفيم سياراتنا سيد راسي”.

وكانت وزارة داخلية النظام قد أصدرت عام 2017 قراراً بمنع “الفيميه”، إلا أنها سرعان ما إلتفت على القرار بعد أيام قليلة من إصداره، وذلك بمنحها استثناءات لأصحاب النفوذ والتجار، تحت ذريعة “ضرورات أمنية”.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق