فراس الأسد عن أبيه رفعت: حاول إشاعة “معجزة ربانية” فشل فيها الرصاص باختراق جسده

ودريد الأسد يتهم أخيه فراس بـ"الافتراء" على أبيهما رفعت

جُرف نيوز | متابعات

اتهم دريد رفعت الأسد، اليوم (الجمعة)، شقيقه فراس بالافتراء على والدهما، بعد كتابة الأخير منشوراً على حسابه في “فيسبوك” أمس، يتهم فيه والده باختلاق “معجزة ربانية” خلال فترة الصراع بين الأسدين (حافظ ورفعت) في ثمانينيات القرن الماضي.

وكتب فراس الأسد المعارض للنظام ولوالده أنه في تلك الفترة “طلب قائد سرايا الدفاع من أحد ضباطه الكبار أن ينشر خبرا بين الضباط والجنود مفاده أن “سيادة القائد” قد تعرض لمحاولة اغتيال ولكن الرصاص الكثيف الذي أطلق عليه عجز عن اختراق جسده”، إلا أن الضابط أقنع رفعت بالعدول عن الفكرة.

وأشار فراس إلى أن “هذه الحكاية كانت في الوقت الذي بدأ قائد السرايا يشعر بأن الهزيمة قد اقتربت وبأنه قد أصبح بحاجة إلى معجزة ربانية لتغير مجرى الأحداث”.

واعتبر دريد الأسد الموالي للنظام في رده على ما كتبه شقيقه بأنه “افتراء”، وخاطبه في منشور له على صفحته في “فيسبوك” قائلاً: “يبدو بأنك نسيت بأننا كنّا معاً حين أجرى والدنا عملية انتشال شظية قنبله من ساعده بمشفى الطب الجراحي بدمشق كان قد تلقاها حين ساهم بصنع الحركة التصحيحية .”!

وتساءل دريد: “بعد كل هذا كيف لإنسان أن يصدق ما تقول وما تفتري وما تؤلف على أبيك وما تأتي به بما لم يأت به أحد من قبلك؟! “.

ومنذ إعلانه قبل (7) سنوات من منفاه الاختياري في بلد أوروبي غير معروف موقفاً مناوئاً لعائلته وللنظام، خاض فراس الأسد سجالات حادة مع أخوته لا سيما منهم دريد النجل الأكبر لرفعت الأسد.

ذكريات خاصة جدا..من كواليس الصراع بين الأسدين..في فترة الصدام بين الأخوين رفعت و حافظ الأسد، في ثمانينات القرن…

Posted by Firas Alassad on Thursday, August 1, 2019

يبدو بأنك نسيت بأننا كنّا معاً حين أجرى والدنا عملية انتشال شظية قنبله من ساعده بمشفى الطب الجراحي بدمشق كان قد تلقاها…

Posted by Douraid Alassad on Friday, August 2, 2019

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق