في بلدة بقرص شرق دير الزور.. “الدفاع الوطني” تسرق الأبقار والأغنام التي امتلكها العائدون مؤخراً

جُرف نيوز | دير الزور

تجددت ظواهر السرقة والنهب من قبل عناصر وقادة الميليشيات التابعة للنظام لتطال المواشي التي امتلكها الأهالي العائدين مؤخراً إلى بعض القرى والبلدات في منطقة سيطرته في ريف دير الزور الشرقي.

وقال مراسل جُرف نيوز إن الأبقار والأغنام التي تملّكها الأهالي في بلدة بقرص بُعيد عودتهم، صارت هدفاً يومياً لعناصر ميليشيا “الدفاع الوطني” بسرقتها من الحظائر ليلاً أو ترصد حركتها أثناء الرعي والسطو عليها في ساعات النهار.

ومنذ سيطرتها على الجانب الأيمن من نهر الفرات المعروف بـ”الشامية” في شهر أيلول وتشرين الأول في العام 2017، نهبت قوات النظام والميليشيات كل شيء يمكن بيعه تقريباً من الممتلكات الخاصة والعامة في القرى والبلدات والمدن، لتخلو مما يمكن سرقته.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق