أنقرة: المقترحات الأمريكية بشأن المنطقة الآمنة شمال سوريا غير مرضية

جُرف نيوز | وكالات

فشلت مباحثات تركية-أمريكية أجريت خلال الأيام الماضية بالتوصل إلى اتفاق بشأن إنشاء منطقة آمنة على طول الشريط الحدودي بين سوريا وتركيا.

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو اليوم (الأربعاء)، إن مقترحات أمريكية بشأن المنطقة الآمنة شمال سوريا ”لا ترضي“ تركيا. لكنه شدد على أنه يجب التوصل إلى اتفاق في أقرب وقت ممكن، لأن أنقرة ”لم يعد لديها صبر“.

وأضاف جاويش أوغلو أن واشنطن وأنقرة اختلفتا على عدد من النقاط، منها مدى عمق المنطقة الآمنة، ومن سيفرض سيطرته عليها، وما إذا كان سيتم إخراج ”وحدات حماية الشعب“ منها أم لا.

ووصل المبعوث الأمريكي الخاص بالشأن السوري جيمس جيفري قبل أيام إلى أنقرة، لمواصلة المباحثات القائمة بين البلدين منذ أشهر، بهدف إنشاء المنطقة الآمنة، التي تقول واشنطن إنها ستعالج المخاوف الأمنية لتركيا على حدودها مع سوريا.

من جانبها قالت السفارة الأمريكية في أنقرة في بيان صدر في وقت لاحق، إن اجتماعات جيفري والوفد المرافق له مع مسؤولين أتراك كانت ”إيجابية وبناءة“. وأن واشنطن وأنقرة“ ملتزمتان بتحقيق تقدم سريع وملموس“ في خارطة الطريق المتفق عليها بشأن منبج، مضيفاً ان الجانبين ناقشا ”مقترحات تفصيلية لتعزيز أمن تركيا على طول حدودها الجنوبية“. 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق