“النمر” ينهار و”أسطورته” تتحطم في صفوف الميليشيات

جُرف نيوز | خاص

قالت مصادر خاصة لـ جُرف نيوز إن الميليشيات التي يقودها ضابط المخابرات الجوية سهيل حسن المعروفة بـ”قوات النمر” بدأت بالتفكك، بسبب الخسائر البشرية الكبيرة التي منيت بها في معارك ريف حماة.

وأضافت المصادر أن الحسن يمر بظروف نفسية صعبة نتيجة الهزائم التي مني بها وتحطم صورته بل والنيل منه أحياناً في أوساط عناصره وقادة الميليشيات التابعة له وعجزه عن تحقيق وعوده بالسيطرة على محافظة إدلب.

وأكدت المصادر اتساع حدة التنافس بين قادة ميليشيات النمر ووقوع حادثة سرقة لرواتب عناصر كل مجموعات “الحيدرة” ومجموعات “الظريف” التابعتين لـ”قوات النمر”.

وضاعفت القوات والميليشيات الأخرى التابعة للنظام من “الحرس الجمهوري” والفرق الرابعة والتاسعة والعاشرة بجيش الأسد، وعشرات الميليشيات التابعة لشعبة المخابرات العسكرية من مشاركتها بمزيد من المؤازرات من مختلف المناطق، على حساب “قوات النمر” والمجموعات المدعومة من المخابرات الجوية في جبهات حماة.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق