مخابرات النظام تحتجز حافلات وشاحنات لنقل عناصر قواته من درعا إلى حماة 

جُرف نيوز | متابعات

كثفت دوريات وحواجز المخابرات في مدينة دمشق ومحيطها، عمليات الاحتجاز للحافلات والشاحنات لاستعمالها ضمن ما يعرف بـ”التعبئة” في نقل عناصر قوات النظام وقطع سلاحه الثقيل إلى جبهات القتال في ريفي إدلب وحماة.

وقالت مصادر محلية من دمشق لـ جُرف نيوز إن دوريات لمختلف الأجهزة الأمنية أوقفت أمس (الأحد) حافلات قادمة من مدينة حمص واقتادتها إلى محافظة درعا لنقل المزيد من “عناصر المصالحات” وهم مقاتلو المعارضة الذين أجروا تسويات بُعيد استسلامهم، إلى جبهات حماة.

ويشكو أصحاب وسائقو السيارات المحتجزة من إجبارهم على “التعبئة” التي تتوقف فيها أعمالهم لعدة أيام في كل مرة،  من دون أي مقابل مادي أو دفع بدل الوقود.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق